المؤسسة الإستثمار الليبية... حـقائـــق وأرقـــام


تتحكم المؤسسة الليبية للإستثمار في أصول مالية تقدر قيمتها بــ 67 مليار دولار أمريكي تقريباً
ويعود آخر تقدير رسمي لهذه الأصول الي ديسمبر 2012، بينما تفيد بعض التقديرات أن قيمة الأصول قد ارتفعت منذ ذلك التاريخ، والمؤسسة الآن بصدد إعداد تقدير حسابي أكثر دقة لقيمة هذه الأصول
فنصف قيمة الأصول مدخر عالمياً على هيئة مبالغ سائلة وأورق مالية ذات دخل ثابت إضافة إلى أسهم عادية وأموال مودعة في المصارف. أما النصف الآخر فهو على هيئة مدخرات في 550 شركة تابعة للمؤسسة
ويخضع ما يقرب من 85٪ حاليا من الأصول المسيلة للتجميد من قبل لجان العقوبات التابعة إلى الإتحاد الأوروبي والأمم المتحدة. وتصر المؤسسة الليبية للإستثمار على استمرار خضوع هذه الأموال للتجميد حتى يتم تنصيب حكومة الوفاق الوطني وتحقيق قدر من الإستقرار السياسي في البلاد بما يحمي هذه الثروة الوطنية ويحول دون التلاعب بها أو سوء استعمالها
إن المؤسسة الليبية للإستثمار مسؤولة أمام الشعب الليبي الذي يعتبر المرجع الأول والأخير في هذا الصدد
:لدى المؤسسة كادر يتكون من مائة موظف يعملون في مقرها بالعاصمة طرابلس، ويضم طاقم العاملين في المؤسسة، إضافة إلى ذلك، العناصر التالية

 285 موظفا في الشركة الليبية للإستثمار الخارجي. 127 موظفا في حقيبة أفريقيا للإستثمار الليبية –
27 موظفا في حقيبة الإستثمار طويل المدى –
41 موظفا في الحقيبة المحلية للاستثمار والتنمية الليبية  –
1300 موظف في شركة تام أويل، وهي الشركة العاملة التابعة لشركة أويل إنفست (المملوكة بالكامل للمؤسسة الليبية للإستثمار)، والتي تملك طاقما بحجم كلي قدره 1570 –